الخميس، 30 ديسمبر، 2010

منظومة الحب

بقلم :
atheism750


الحب يمثل الحياه بأجمعها بمادياتها وقيمها وكيانها وهو دائره واسعه تشمل مختلف قيم الاخلاص والموده والمحبه والشوق والاثراء المتبادل بين الجنس البشري, الحب شجره مثمره باسقه منذ الوجود تتواجد في جيناتنا وتسير في عروقنا, الحب بين الجنسين هو سر استمرار الحياه وله نكهه خاصه في البلاد المتحضره النيره , ولكن للاسف في بلاد العرب الامر مخيف ومحزن فالبشر معاقين فكريا مكبوتين عاطفيا وجنسيا خلف اللون الاسود والنوافذ المغلقه, فالحب ومنظومه الزواج بالاخص تتم بشكل خاطىء لهذا السبب نجد نسبه الطلاق مرتفعه ومخيفه جدا لاسباب وعوامل اقتصاديه وثقافيه واجتماعيه, فمن منا اختار عرقه او دينيه او اسم عائلته ؟ لا احد,نحن وجدنا بها ولم نختارها فلماذا يتم الزواج على امور لم نختارها؟ الثقافه الفكريه والميول العلميه والادبيه والثقافه الجنسيه اساس الحب والزواج الناجح, فالفكر والثقافه يتم بناءه تدريجيا منذ الطفوله, بطبيعه الانسان كائن اجتماعي يعيش ويتعايش مع الجنس الاخر وتشكيل نوع من الاتحاد بتبادل الثقافه والمحبه دون حواجز او جدران مهما كان نوعها , الحب نبع لا ينضب ومحيط ليس له حدود مادمت لاتتعدى على حريات الاخرين ولاوجود للمصالح في الحب, يمنح الانسان السلامه النفسيه والذهنيه والتوازن العاطفي ليستيقظ كل صباح ويعيش ثمار الحب وليس مكبوتا عاطفيا وجنسيا,الحب يتطلب تبادل الاهتمامات واحترام الشريك وحياته بدافع انساني بعد ان تغوص في اعماق افكاره وتفهم كل كلمه ينطقها , وتأخذ جوله ذكريات لتحضر امامك كل السجلات والظروف التي مرت بكما لاخذ العبره والدروس بطابع يحمل في الغالب معني التمرد والثوره خاصه في مجتمعنا الذي يتنفس العادات والتقاليد, الحب يمنح الانسان حيز لاحترام النفس والذات ومن شروطها الاساسيه : الثقه بالشريك وعدم الشك في تصرفاته مهما كانت للسير بالبشريه الى التصالح والمحبه وفتح ابواب جديده للحياه لرؤيه الجانب الفكري وتنميه المواهب بتأسيس قاعده تعايش انساني تحت مظله السلام والموده والمحبه, الحب يتطلب ارض صلبه للوقوف وليس مجرد الاعيب وظنون تداعب الغرائز
المصالح المشتركه بين المحبين تعتمد على تربيهم ومدى سلامه عقلية ونفسية كل منهما ليكونان اسره فعاله لخدمه ورقي المجتمع , يجب ان يتعاملو بالموده والثقه وبالسلوك الفاضل وتبادل الافكار ومشاركه في بينهما في كل ما يقرؤا ويسمعو ويشاهدو,الحب يجعل الدماغ يفكر بصفاء وابداع في خيال لاحدود له مما يقوي الشخصيه ويجعلها واثقه بنفسها, الحب بمنظور العرب هو قصة وهميه خياليه تنتهي بالحزن والكأبه لان الحب كله مبني على اوهام وخيال بعيدة عن الحقيقة ,يرجع السبب الى قله الوعي والادراك والثقافة ونضوج الفكر.
الحب هو شعور ناتج عن ممارسة حياة مشتركة بين الجنسين بفكر جماعي لصالح الكل فيصبح الحب عامود من اعمده التطور الانساني في حياه مليئه بالرفاهيه والحريه والمحبه
وليس شعور بالشهوه الجنسيه والكبت الجنسي وتفريغه بطريقه بعيده عن الحب كما يحصل حاليا في الدول العربيه, انما الحب هو حدث يدل على ابداع و تطورات قدرات الانسان العقليه والجسديه والنفسيه ويرسم مسيره للتجارب والخبرات المتراكمه وتجاربه منذ بدايه الوجود الى اليوم, الحب ظل الانسان والحياه بلا حب لاطعم لها ,الانسان عمود الحياه وجذور العمود هي الحب وسقفها هي الحريه لذلك الحياه تتكون من االحب بالبدايه مرورا بالانسان ومن ثم الحريه التي تشكل اضلاع مثلث الحياه
.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق